ما هو سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال؟

ما هو سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال؟

سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال  العديد من الأطفال من مشكلات صحية متنوعة، ومن بينها الحول المفاجئ، الذي قد يثير قلق الأهل بسبب تأثيره المباشر على الرؤية وتطور العين. يمكن أن يكون الحول ناتجًا عن أسباب متعددة، بعضها بسيط وعابر، بينما قد يشير البعض الآخر إلى مشاكل صحية أكثر تعقيدًا.

في هذا المقال، سنتناول أسباب الحول المفاجئ عند الأطفال، وأهمية التشخيص المبكر، والطرق المتاحة للعلاج والتدخل المناسب لضمان صحة وسلامة عيون أطفالنا، مع توجيهات من الدكتور نادر ممتاز، استشاري جراحات العيون والليزك، والحاصل على دكتوراه في طب وجراحة العيون. تابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

ما هو الحول عند الأطفال؟

لفهم سبب ظهور الحول المفاجئ عند الأطفال، يجب أولاً التعرف على مفهوم الحول بشكل عام. في الطفل الطبيعي، تتحرك العينان بتناغم في اتجاه واحد للنظر إلى شيء واحد، وذلك بفضل مجموعة من العضلات التي تتحكم في حركة العين في الاتجاهات المختلفة. هذه العضلات تتلقى أوامرها من عصب متصل بمركز في الدماغ. نتيجة لتعاون هذه المكونات، تتحرك العينان بشكل متزامن، مما يتيح للدماغ استقبال صورتين متطابقتين لنفس الشيء، وبالتالي تكوين صورة ثلاثية الأبعاد دقيقة.

وفي الطفل المُصاب بالحول، لا تتحرك العينين بتزامن أو تناسق، إذ تتحرك كل عين في اتجاه مختلف عن الأخرى، أما عن سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال، فسوف نتحدث عنه في الفقرات القادمة، وعندما يُصاب الطفل بالحول، فإنه يُصاب بأحد هذه الأنواع تبعًا لاتجاه حركة العين المُصابة:

  • الحول الأنسي: تتحرك العين المُصابة تجاه الأنف أي إلى الداخل.
  • الحول الوحشي: تتحرك العين المُصابة تجاه الأذن أي إلى الخارج.
  • الحول الفوقاني: تتحرك العين المُصابة إلى الأعلى.
  • الحول التحتاني: تتحرك العين المُصابة إلى الأسفل.

بعد التعرف على الحول عند الأطفال، دعنا نوضح أنه يوجد نوع من الحول يُعرف باسم الحول الكاذب، وهذا النوع هو في الأصل ليس حولًا، والطفل ليس مُصابًا بأي مشكلة في العين، وكل المشكلة أن الطفل يمتلك جلدًا زائدًا على جسر الأنف وفي الزاوية الداخلية للعين، وهذا يؤدي إلى أن مظهر عين الطفل تظهر وكأنها غير متناسقة مع العين الأخرى، وغالبًا ما يختفي الحول الكاذب مع نمو الطفل وتغير هيكل الوجه، ولا يحتاج إلى علاج محدد لأنه لا يؤثر على الرؤية أو تطور العين، ومع ذلك، من المهم أن يقوم الأهل بعرض الطفل على طبيب العيون للتأكد من التشخيص والتأكد من عدم وجود حول حقيقي أو أي مشاكل أخرى تتطلب تدخلًا طبيًا، حيث أن التشخيص الدقيق يمكن أن يساعد في تهدئة مخاوف الأهل وضمان صحة وسلامة عيون الطفل.

أعراض الحول عند الأطفال

قبل الحديث عن سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال، دعنا نتعرف على الأعراض المزعجة التي تظهر على الطفل، والتي تشير إلى إصابته بالحول:

  • الرؤية المزدوجة.
  • غلق أو تغطية إحدى العينين عند النظر إلى شيء ما قريب.
  • إمالة الرأس عند النظر إلى شيء ما.
  • الإصابة بالصداع.
  • صعوبة القراءة.
  • إجهاد العين.
  • إغلاق عين واحدة عند النظر إلى شيء بعيد أو في ضوء ساطع.

كل هذه الأعراض تشير إلى إصابة الطفل بالحول، وأنه في هذه الحالة بحاجة إلى استشارة أحد الأطباء المتخصصين في علاج الحول عند الأطفال مثل الدكتور نادر ممتاز – استشاري جراحات العيون والليزك، ودكتوراه طب وجراحة العيون – لتقييم الحالة والتعرف على سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال، ثم العمل على علاج الحالة في الحال.

للمزيد عن :
عملية المياه الزرقاء
اعراض المياه الزرقاء
علاج المياه الزرقاء في العين
الحول عند الرضع
انحراف العين البسيط

سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال

بعد التعرف على أعراض وأنواع الحول المختلفة، دعنا في هذه الفقرة نحاول التعرف على سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال، ولكن في البداية يمكن القول أن سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال الحقيقي غير معروف حتى الآن، ولكن معظم الحالات قد تُصاب بسبب مشكلة في التحكم العصبي العضلي في حركة العين والتي تشمل الدماغ، بمعنى أن هناك مشكلة في المركز المسؤول عن حركة العين في المخ، أو مشكلة في العصب الذي يحرك العضلات، أو ربما هناك مشكلة في العضلات نفسها، كما تشير الإحصائيات أن 30% من الأطفال المُصابين بالحول لديهم أحد الأقارب مُصاب بالحول.

بالإضافة إلى سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال السابق، فإنه توجد بعض الأسباب المحتملة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة، وهذه الأسباب تشمل:

  • استسقاء الدماغ.
  • متلازمة داون.
  • التهاب المخ.
  • التهاب السحايا.
  • الإصابة ببعض أمراض العين مثل المياه البيضاء وطول النظر.
  • تمزق العظام المحيطة بالعين.
  • الإصابة بالورم الأرومي الشبكي (Retinoblastoma).
  • الإصابة باعتلال العين الدرقي.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بمرض جريفز.
  • بعض المشكلات التي قد يتعرض لها الجنين أثناء الحمل والولادة مثل تعرض الجنين لبعض الأدوية خلال فترة الحمل، والولادة المبكرة، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • الإصابة بالشلل الدماغي.
  • الإصابة بأورام الدماغ.
  • التعرض لإصابات مباشرة في الرأس مثل السقوط على الأرض أو التعرض لحوادث.
  • التعرض لبعض المشكلات العصبية.

بالنظر إلى سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال والأسباب المحتملة السابقة، سنجد أن كل الأسباب تتمحور حول التأثير على جزء من أجزاء حركة العين الثلاثة سواء العصب المسؤول أو المركز العصبي في المخ أو عضلات العين، وكل سبب من هذه الأسباب يؤثر بطريقة مختلفة على العين، ويؤدي إلى الإصابة بالحول في النهاية.

مضاعفات الحول عند الأطفال

بعد التعرف على سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال، يعتقد البعض أن الحول سوف يتحسن من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات قد يُصاب الأطفال بالعديد من المشكلات أو المضاعفات في حالة عدم علاج الحول بالطريقة المناسبة أو في الوقت المناسب، وهذه المضاعفات تشمل:

  • العين الكسولة: عندما يتلقى المخ صورتين من العينين، فإن المخ لكي يحل هذه المشكلة، فإنه يتجاهل الإشارات من العين المُصابة أو الضعيفة، ومع مرور الوقت يزداد ضعف هذه العين ويُصبح هذا الضعف دائمًا، وتُعرف هذه الحالة باسم العين الكسولة، والتي يجب علاجها بأسرع وقت قبل أن تُصبح المشكلة دائمة عند الطفل.
  • ضبابية الرؤية: قد تؤثر هذه المشكلة على تمتع الطفل بحياته وممارسته للأنشطة المختلفة، كما أنها تؤثر على مستواه الدراسي.
  • إجهاد العين والتعب.
  • الرؤية المزدوجة.
  • ضعف الرؤية ثلاثية الأبعاد.
  • نقص الثقة بالنفس.

لذلك من المهم عند بداية ظهور الأعراض استشارة الطبيب المختص في الحال، والعمل على علاج المشكلة، لأن السبب قد يكون بسيطًا وقد يكون خطيرًا في بعض الحالات مثل الإصابة بأورام المخ.

علاج الحول عند الاطفال

بعد التعرف على سبب حول العين المفاجئ عند الاطفال، يمكننا القول أن علاج الحول عند الأطفال أمرًا مهمًا للحفاظ على صحة العين وتطور الرؤية السليمة، وتتعدد طرق علاج الحول وتختلف تبعًا لسبب وشدة الحالة، وفيما يلي بعض الخيارات العلاجية الشائعة:

  • النظارات الطبية: تستخدم لتصحيح العيوب الانكسارية مثل قصر النظر أو طول النظر أو اللابؤرية، وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون النظارات وحدها كافية لتصحيح الحول.
  • تمارين العين: يمكن أن تساعد تمارين العين في تقوية عضلات العين وتحسين التناسق بين العينين، ويتم توجيه هذه التمارين بواسطة طبيب العيون المختص.
  • رقعة العين: في بعض الحالات، يمكن استخدام رقع العين لتغطية العين السليمة وتحفيز العين الأضعف على العمل بشكل أفضل، وهذا الأسلوب يساعد في تحسين الرؤية في العين الأضعف.
  • الجراحة: إذا لم تكن الطرق غير الجراحية كافية لتصحيح الحول، فقد يوصي طبيب العيون بإجراء جراحة لتعديل عضلات العين، وتهدف الجراحة إلى إعادة توجيه العضلات بحيث تكون العينان متناسقتين.

في الختام، بعد فهم أسباب الحول المفاجئ عند الأطفال، من الضروري التأكيد على أهمية اختيار أفضل الأطباء لعلاج هذه الحالة. يتطلب الأمر تقييمًا دقيقًا للحالة واختيار الطريقة المثلى للعلاج، وفي حال الحاجة إلى تدخل جراحي، يجب أن يكون الطبيب قادرًا على إجراء العملية بدقة وكفاءة. لذا، لا تترددوا في حجز استشارة مع الدكتور نادر ممتاز، استشاري جراحات العيون والليزك والحاصل على دكتوراه في طب وجراحة العيون، لضمان التخلص من هذه المشكلة بالطريقة المثالية.

 

الأسئلة الشائعة

ما سبب حول عين واحدة عند الاطفال؟

يوجد العديد من الأسباب المحتملة لهذا الأمر مثل وجود مشكلة في عضلات هذه العين، أو تأثر العصب المسؤول عن حركة هذه العضلات، أو الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية الأخرى، أو التعرض لإصابة مباشرة في هذه العين.

ما هو علاج الحول المفاجئ عند الاطفال؟

توجد العديد من الطرق لعلاج الحول عند الأطفال، وتتراوح طرق العلاج من ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة المناسبة، أو ممارسة الأنشطة الرياضية الخاصة بالعين، أو حقن البوتوكس، أو اللجوء إلى العمليات الجراحية التي تعمل على تعديل وضبط عضلات العين، ويختار الطبيب الطريقة المناسبة بعد تقييم حالة الطفل ومعرفة السبب في الإصابة.

مقالات ذات صلة